اخبار سوريا اليوم طيران نظام الاسد يشن غارات عنيفة على منطقة القلمون

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 مايو 2015 - 8:20 مساءً
اخبار سوريا اليوم طيران نظام الاسد يشن غارات عنيفة على منطقة القلمون

اخبار سوريا اليوم “القدس الاخبارية” , أفاد ناشطون في لبنان بأن الطيران السوري شن اليوم غارات عنيفة على مواقع في جبال منطقة القلمون السورية، مستهدفا جيش الفتح السوري الذي يخوض اشتباكات متقطعة مع حزب الله اللبناني.

اخبار سوريا اليوم

وأضاف ناشطون أن اشتباكات متقطعة تدور بين بلدتي “عسال الورد” والجبة. وأن فردا من حزب الله قتل خلال الاشتباكات التي شهدها محيط بلدة الجبة في منطقة القلمون الليلة الماضية.

وبذلك ارتفع عدد قتلى الحزب منذ انطلاق المعارك بالقلمون الاثنين الماضي إلى عشرة بينهم قياديان على الأقل, في حين تحدث جيش الفتح عن مقتل نحو أربعين عنصرا من الحزب الذي أقر من جهته بمقتل ثلاثة فقط من مسلحيه.

وفي وقت سابق، شن الثوار هجوماً واسع النطاق على عدة نقاط محيط مدينة جيرود في القلمون بريف دمشق. وقال نشطاء ان الثوار نجحوا في صد محاولة تقدم قوات النظام المدعومة بمليشيا حزب الله اللبناني من جهة بلدة الطفيل اللبنانية وكبدوهم خسائر في العتاد والأرواح، وسط انباء عن مقتل قياديين اثنيين من حزب الله. وكانت قوى المعارضة قد أحرزت تقدما في منطقة القلمون في الآونة الأخيرة.

في غضون ذلك شنت مقاتلات النظام غارات جوية على بلدة ميدعا ومنطقة المرج، كما قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينة الزبداني وجرود القلمون.

تواصلت المعارك بين كتائب الثوار وقوات الأسد المدعومة بمليشيا حزب الله في مناطق جبال القلمون الغربية بريف دمشق.

وأفادت شبكة مسار برس المعارضة أن الثوار تمكنوا اليوم الخميس من السيطرة على عدة نقاط جديدة في محيط قريتي الجبة وعسال الورد بالقلمون في ريف دمشق بعد اشتباكات مع قوات الأسد ومليشيا الحزب أدت إلى مقتل 6 عناصر من الأخيرة.

وأضاف المراسل أن اشتباكات دارت بعدها بين الطرفين في محاولة من قوات الأسد ومليشيا حزب الله لاستعادة السيطرة على المناطق التي خسروها، ما أسفر عن تدمير عدد من الآليات العسكرية وقتل 9 عناصر من قوات الأسد، فيما قتل 4 من الثوار.

وكان الثوار سيطروا أمس على مواقع لقوات الأسد في محيط الجبة، وذلك إثر اشتباكات بين الجانبين أسفرت عن تدمير آلية عسكرية للأخيرة وقتل 4 عناصر منها.

حذرت ممثلة الأمم المتحدة زينب بانغورا من خطر الإنتهاكات الجنسية التي تتعرض لها النساء و الأطفال على أيدي مسلحي تنظيم داعش في العراق وسوريا، وقالت إن التنظيم يُغري المقاتلين من خلال وعدهم بالحصول على نساء.

وأشارت بانغورا إلى أن داعش حَول استغلال المرأة جنسيا إلى جزء أساسي من فكره أيدولوجيته، وإلى تكتيك عسكري بهدف زيادة التجنيد .
وقالت إن لديها أدلة ٌ على وجود أسواق للرقيق البيض في مناطق النزاع ، حيث اذ تـُنزع ملابس النساء والفتيات ويتم تصنيفهن ونقلهن إلى مناطق مختلفة كي يتم بيعهن لتنظيم داعش.

وجاءت تصريحات ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في أعقاب أول جولة لها في الشرق الأوسط شملت سورية والعراق والأردن ولبنان وتركيا.

وأشارت بانغورا إلى أن النساء في كل من سوريا والعراق يستهدفن بـ “التكتيك الإرهابي والمنهجي وبشكل خاص ما تتعرض له الإيزيديات في العراق”.

وكشف تقرير سنوي صدر عن مكتب بانغورا في نيسان الماضي أن التنظيمات الإرهابية مثل تنظيمي داعش وجبهة النصرة في سوريا والعراق وبوكو حرام في نيجيريا تستخدم العنف الجنسي كـ “تكتيك رعب تجاه المدنيين”.

وأضاف التقرير إن العنف الجنسي جزء من استراتيجية يطبقها تنظيم داعش وتقوم على نشر الرعب وقمع الأقليات الاتنية والدينية وإلغاء مجموعات بكاملها تعارض ايديولوجيته. وجاء في التقرير إن التنظيم الإرهابي يستعمل في اطار استراتيجية التجنيد الوعد بمنح المجند امرأة او فتاة.

المصدر - اخبار الان
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة القدس الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.